كيف تسيطر شركات الاتصال

تواجه شركات الاتصالات أوقاتا صعبة على نحو متزايد حيث أن الرقمنة تعيد تشكيل المشهد الصناعي. في الواقع، تأتي الاتصالات في المرتبة الثانية بعد وسائل الإعلام في صفوف القطاعات التي تتوقع تعطل رقمي معتدل أو هائل خلال الأشهر ال 12 المقبلة، وفقا لمسح شامل بين الصناعة لعام 2015 لكبار قادة الصناعة.

ولكن الرقمنة ليست مجرد تهديد نفس الامر مطبق على شركات الاتصالات في السعودية؛ كما أنها توفر لشركات الاتصالات فرصة لإعادة بناء مواقعها في السوق، وإعادة تصور أنظمتها التجارية، وخلق عروض مبتكرة للعملاء.

Comments are closed.